تقارير الاقتصادية السعودية: آخر استثمارات الفنان الكوميدي ناصر القصبي أدت لحدوث حالة من الصدمة لدى البنوك السعودية الكبرى.
الفنان السعودي الجنسية يجني ملايين الريالات من المنزل الآن باستخدام نظام "مفتاح الثروة" - لكن هل هذا البرنامج قانوني؟
ناصر القصبي تحدث عن هذا الموضوع في وسائل التواصل الاجتماعي وأعلن عن هذا الاستثمار السري الذي يمكن أن يجعل آلاف السعوديين في المملكة أغنياء جداً

الاقتصادية السعودية - الأسبوع الماضي، ظهر الفنان الكوميدي ناصر القصبي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأعلن عن استخدامه لنظام "مفتاح الثروة" والذي قال أنه يمكن أن يحول أي شخص إلى مليونير خلال 3-4 أشهر فقط. وطلب الفنان من السعوديين التوجه لاستخدام هذا النظام والاستفادة من هذه الفرصة الاستثنائية قبل أن تتحرك البنوك الكبرى نحو إغلاقه للأبد.

الملفت للنظر، أنه بعد لحظات من انتهاء الستوري الخاص به على إنستغرام، طلب بنك الراجحي من الجهات المختصة بإيقاف العمل على هذا النظام. ولكن كان الوقت قد فات لأن الخبر إنتشر بسرعة كبيرة وخاصة في ظل المشاركات الهائلة التي قام بها كل من شاهد الفيديو.

إليكم ما حدث بالضبط:

أعلن الفنان ناصر القصبي عبر رسالة نصية على صفحته في فيسبوك أنه سيُصدر فيديو عبر إنستغرام يتحدث فيه عن نصائح يرغب بتقديمها حول بناء الثروة، وبعد ذلك بساعات حدثت المفاجأة وأعلن عن حدث نظام استثنائي لجني الأموال. وهذه سابقة لم يقم بها أحد من قبله في الشرق الأوسط تقريباً:

"أنا بطبيعتي أبحث دائماً عن التحديات الصعبة واقفز بسرعة لاقتناص الفرص الجديدة أينما وُجدت دون تردد. وحالياً أرى أنه حان الوقت لأشارك تجربتي الغريبة معكم. مصدري الأساسي لجني الكثير من الأموال الآن هو برنامج جديد لتداول
العملات الرقمية يدعى Good Life. وبحسب خبرتي، هذا بالفعل أكبر فرصة حصلت عليها وأهم برنامج تداول يساعد على بناء الثروة في وقت قياسي، وأنا أشجع الجميع على البحث عن النظام واستخدامه قبل أن تغلقه البنوك الكبرى."

ومما زاد ذهول كل من رأى ستوري الفيديو على إنستغرام والذي ظهر أيضاً من خلال التعليقات، هو عندما أخرج ناصر القصبي هاتفه وأظهر للمشاهدين كم يكسب من المال عبر هذا البرنامج الجديد والذي أصبح حديث الجميع في المملكة.

بسبب الجدل الهائل الذي سببه مقطع الفيديو هذا، عملنا جاهداً حتى حصلنا على مقابلة حصرية مع الفنان ناصر القصبي عبر الهاتف لمعرفة المزيد عن هذه الفرصة المثيرة للجدل.

انتهز عرض الاستثمار اليوم

المقابلة الهاتفية الحصرية مع الفنان ناصر القصبي

"ربما تكون قد سمعت عن هذا البرنامج الجديد لاستثمار العملة الرقمية Good Life والذي ساعد آلاف الأشخاص في آسيا وأوروبا على بناء ثروات ضخمة في أوقات قياسية. يمكن أن يكون كلامي فيه الكثير من المبالغة ولكن هذا الأمر صحيح %100."

يواصل الفنان حديثه:

"بالنسبة لي كان الأمر غريباً أيضاً بل غير قابل للتصديق عندما أخبرني صديق مُقرب عن هذا النظام. ولكن بعد أن رأيت بنفسي كمية الأرباح والمبالغ التي كان يكسبها، كان علي أن أجرب البرنامج بنفسي."

"أنا سعيد لأنني اتخذت هذا القرار وجربت هذا النظام لأنه كان مصدر لأكثر وأسهل الأموال التي كسبتها في حياتي. أنا أتحدث عن عشرات الآلاف من الريالات كل يوم عبر نظام تداول آلي. هذا النظام حرفياً أسرع طريقة لتحقيق أرباح هائلة في الوقت الحالي. ولكنه لن يستمر لفترة طويلة عندما يصل إلى المزيد من الأشخاص لأن البنوك الكبرى لن يعجبها هذا الأمر وسوف تسعى إلى إغلاقه للأبد."

لكن ما هو نظام Good Life وكيف يعمل؟

الفكرة وراء Good Life واضحة: السماح للشخص العادي بالاستفادة من الطفرة الحالية في العملة الرقمية والتي لا تزال الاستثمار الأكثر ربحاً في القرن الحادي والعشرين، على عكس ما يعتقد بعض الناس أنها مجرد طفرة عابرة.

على الرغم من انخفاض سعر البيتكوين عن أعلى مستوى له على الإطلاق عندما بلغ 20 ألف دولار لكل بيتكوين، إلا أن المتداولين ما زالوا يحققون أرباح هائلة منه. لماذا ا؟ لأن هناك الآلاف من العملات الرقمية الأخرى بالإضافة إلى عملات بيتكوين وتحقق أيضاً أرباح ضخمة بشكل يومي.

بعض هذه العملات الرقمية تشمل ريبل، إثيريوم، مونيرو، زدكاش. وما زالت تحقق عائدات تزيد عن 10,000٪ وأكثر من ذلك بالنسبة للمتداولين العاديين وحتى قليلي الخبرة.

يتيح لك Good Life الاستفادة من جميع هذه العملات الرقمية، حتى في حالة هبوط السوق. فهو يستخدم الذكاء الاصطناعي (AI) للتعامل مع عمليات البيع الطويلة والقصيرة تلقائياً حتى تتمكن من جني الأموال على مدار الساعة، حتى أثناء النوم.

ويتم تطوير ودعم Good Life من قبل بعض أذكى عقول التكنولوجيا الموجودة في العالم مثل ريتشارد برانسون، وإيلون ماسك وبيل جيتس على سبيل المثال لا الحصر.

بيل غيتس وريتشارد برانسون يناقشان Good Life في معرض CES 2020.

لقد بنى هؤلاء العباقرة في مجال التكنولوجيا شركات تقدر قيمتها بمليارات الدولارات من خلال حل المشكلات المعقدة مثل المدفوعات عبر الإنترنت والحوسبة والنقل. الآن، يعالجون مشكلة عدم المساواة في الثروة العالمية من خلال السماح لأي شخص - بغض النظر عن ثرائه أو فقره - بجني ما يكفي من المال للاستمتاع بحياة سعيدة ومرضية.

انتهز عرض الاستثمار اليوم

البنوك الكبرى التي تصنع الأموال، لا تريدك أن تعرف هذا السر
يضيف الفنان ناصر القصبي في الفيديو الذي نشره

"إننا نعيش أوقاتاً اقتصادية عصيبة، وهذا هو الحل الذي ينتظره الناس. لم تتح لنا أبداً في التاريخ مثل هذه الفرصة المدهشة التي يمكن للأشخاص العاديين الاستفادة منها بسهولة لجني ثروة هائلة في مثل هذا الوقت القصير."

"يتردد بعض الناس في تجربة هذا الأمر لأنه أمر مختلف تماماً عما عهدوه سابقاً. وذلك لأن البنوك الكبيرة تحاول تغطية هذا الأمر! تقوم البنوك الكبرى بإنشاء الدعاية وإطلاق مصطلح "احتيال" على العملات الرقمية ومنصات التداول مثل Good Life. لكن لماذا يقومون بذلك؟ لأنهم قلقون من أن أرباح الشركات والبنوك الكبرى ستنكمش بمجرد معرفة عملائهم لكيفية تكوين ثروة هائلة بأنفسهم."

"الحقيقة هي أن العملات الرقمية أصبحت ثورة في حياتنا وأي شخص لا يستغل هذه الفرصة سوف يفقدها للأبد. لقد تلقيت بالفعل مكالمات وتهديدات غاضبة من شركات مالية كبيرة لأنني وجهت انتباه الناس إلى هذه التكنولوجيا. لقد بدأ المقيمين في المملكة العربية السعودية في معرفة الحقيقة وهي مسألة وقت فقط قبل أن يزداد عددهم."

"أردت أن أشارك هذا الأمر مع جمهوري لأنني تلقيت أيضاً مئات الرسائل الإلكترونية من أشخاص يشكرونني على مشاركتي هذا السر. والشخص الذي أتذكره تماماً هو من شاب اشترى لأخيه الصغير سيارة أحلامه - سيارة Ferrari 488 Pista باستخدام الأموال التي جناها من Good Life. هذه المنصة تجعل حياة كل فرد في العالم أفضل ولو قليلاً."

عبد الحميد المولد استخدم الأرباح التي حققها من Good Life لشراء سيارة لأخيه الصغيرة. يالها من وسيلة ملهمة لاستخدام الثروة من أجل الخير!

لكن هل نظام Good Life يعمل بهذه الطريقة المذهلة حقاً؟ لقد قمنا نحن باختباره

حتى نتحقق من أن Good Life فرصة مشروعة لكسب المال من المنزل ولنتأكد من المعلومات التي قدمها الفنان ناصر القصبي أردنا أن نستفسر عن هذا الموضوع من خلال متداولين أثرياء آخرين جربوا هذا النظام. إلا أن مجلس الإدارة في شركتنا لم يسمح لنا بأن نصدر أية معلومات قد تؤدي إلى خسارة مواطني المملكة لأموالهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس.

لذلك قام فريق المبيعات لدينا باختبار Good Life للتأكد من أنه يعمل بالفعل كما هو موضح في رسالة الفنان السعودي. تطوع أحد الموظفين لدينا واسمه "محمد الهاشم" للمخاطرة بأمواله الخاصة واختبار نظام Good Life.

محمد رجل يبلغ من العمر 53 عاماً ولديه بنتين وفقدت زوجته وظيفتها العام الماضي بسبب المرض. واعترف بأنه كان يتعب كثيراً لكسب المال وهذه الفرصة الاستثمارية يمكن أن تكون هي الحل بالنسبة له.

كانت عائلة محمد تكافح من أجل تلبية احتياجاتها وهو يأمل أن يتمكن نظام Good Life من تخفيف الضغط المالي عليه، لذلك قرر اختبار النظام والإبلاغ عن نتائجه.

تقارير محمد الهاشم

"في البداية، عندما سمعت الفيديو الذي نشره الفنان ناصر القصبي، اعتقدت أنه كان يمزح. كسب المال من المنزل هو مجرد حلم. قررت أن أجربه على أي حال بالنظر إلى ظروفي المالية - ومن أجل الصحافة لإظهار الحقيقة."

"شاهدت مقطع فيديو يشرح عن النظام ثم قمت بالتسجيل. بالنسبة لي كان الفيديو يقدم وعود كثيرة لم أصدقها في البداية ولكني وضعت شكوكي جانباً. في غضون ساعات قليلة، تلقيت مكالمة من مستثمري الشخصي. أجاب على جميع الأسئلة والشكوك التي كانت لدي، وأكد لي أنني في طريقي لكسب الكثير من المال بكل صراحة".

"لقد وعد مستثمري الشخصي أنه إذا فقدت حتى عشرة سنتات، فسوف يرد على الفور وديعتي البالغة 5,000 آلاف ريال. بعد هذا الكلام أصبحت واثقاً من أن هذا النظام سوف يغير حياتي. وعرفت مباشرةً لماذا تخشى البنوك الكبرى هذا النظام وتحاول تعطيله".

"بمجرد وصولي إلى المنصة، أودعت استثماري المبدئي بقيمة 5 آلاف ريال. هذا المبلغ هو ما تنفقه عائلتي على معيشتها كل شهر . أنها مخاطرة كبيرة ولكن كان لا بد من القيام بها".

نظام Good Life نفسه عبارة عن منصة للتداول التلقائي للعملة الرقمية. يستخدم البرنامج خوارزميات متقدمة في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي للتنبؤ بالضبط متى سيرتفع سعر العملات الرقمية. بعد ذلك سوف يقوم بالشراء والبيع عنك تلقائياً على مدار الساعة. التكنولوجيا جعلت حياتنا أسهل بكل الطرق الممكنة، فلماذا لا نستخدمها لكسب المزيد من المال كذلك؟".

النتائج الحقيقية لتجرية محمد الهاشم في وقتها الحقيقي

"خلال ساعة واحدة من إيداع 5 آلاف ريال، بدأ البرنامج في التداول من أجلي. ولكي أكون صادقاً، كنت متوتراً جداً في البداية من أني سأفقد كل أموالي. وبالفعل كانت أول صفقة قمت بها خاسرة والحمدلله أنني وضعت مبلغاً صغيراُ في الصفقة بناءً على توصية مدير حسابي"

"شعرت بالمرارة واعتقدت أنني قد خُدعت. كنت مستعداً حتى لاستدعاء مستثمري الشخصي وطلب استرداد أموالي. ولكن بعد ذلك تذكرت ما قاله لي في وقت سابق على مكالمتنا: الخوارزمية تكون صحيحة حوالي 80-89٪ من الوقت. لن تربح كل صفقة تقوم بها، لكنك ستربح بما فيه الكفاية في النهاية ولن تتذكر هذه الخسارات".

"لذلك تركت البرنامج يواصل التداول لي وكنت أراقبه عن كثب. الصفقة التي بعدها كانت مربحة! فقط 500 ريال لكنه كان بمثابة بصيص أمل بالنسبة لي. ثم في الصفقة التي تلتها كانت الربح 800 ريال ثم 1200 ريال. أي أن إجمالي الربح أصبح 2500 ريال سعودي. وكان كل هذا في أقل من 5 دقائق!"

سرعان ما بدأت الأرباح تزداد وبسرعة لم أكن أتخيلها ولم أصدق ما يحصل أبداً. في كل مرة أقوم فيها بتحديث الشاشة، تزداد أرباحي أكثر فأكثر. شعرت أنني أعيش في حلم ومعدل الأدرينالين لدي كان يرتفع بشكل هائل".

في كل مرة أقوم فيها بتحديث الشاشة، تزداد أرباحي أكثر فأكثر. شعرت أنني أعيش في حلم ومعدل الأدرينالين لدي كان يرتفع بشكل هائل".

"الآن أصبحت أعرف لماذا يكون "ناصر القصبي" بمزاج جيد طوال الوقت. ولماذا لا تريد البنوك الكبرى من أي شخص أن يقترب من هذا النظام. بحلول نهاية اليوم، حققت أرباحًا بقيمة 7200 ريال، وهذا كان رائعاً بالنسبة لأول يوم تداول ودون أن امتلك اي خبرة".

"في اليوم التالي اضطررت العودة إلى العمل. لكن صدقاً كان من الصعب التركيز على وظيفتي مع علمي أن برنامج Good Life كان يجني لي الأرباح".

"تسللت إلى الحمام عدة مرات للتحقق من أرباحي، وكانت تزداد في كل مرة رغم بعض الصفقات الخاسرة هنا وهناك. في نهاية اليوم، وقبل أن أذهب إلى النوم، كان رصيد حسابي 18 ألف ريال، وهذا أكثر مما أكسبه في 3 أشهر من وظيفتي العادية".

بحلول نهاية الأسبوع، وصلت أرباحي إلى 40 ألف ريال. لقد سحبت بالضبط مبلغ 5 آلاف ريال الذي نحتاجه للمصاريف الشهرية وأعدت استثمار المبلغ المتبقي. في غضون يومين حصلت على التحويل الأول للأرباح إلى حسابي البنكي. لم أستطع أن أصدق أن هذه هي الحياة الحقيقية! "

محمد حقق أرباح بقيمة 60 ألف ريال خلال أسبوعين فقط من استخدام نظام Good Life .

يتابع محمد،

"الآن، أقوم يومياً بالحصول على أرباح بآلاف الريالات بفضل Good Life. يتم إيداع الأموال في حسابي المصرفي كل بضعة أيام. بضع نقرات فقط أحصل على أموالي خلال 48-24 ساعة.

"لحسن الحظ، أنا أحب عملي هنا لأنني أساعد متداولين آخرين في تحقيق أحلامهم. ومع ذلك، فقد خططت لقضاء إجازة مع عائلتي في جزيرة بالي بإندونيسيا، ومن ثم نخطط لنعيش حياة هادئة بعيدة عن أي ضغط مالي"

لم يكن هذا ممكن بدون كرم الفنان "ناصر القصبي" وصدقه ومشاركته لهذا السر على الهواء مباشرةً. وأنا سعيد لأنني خاطرت بتجربة Good Life بنفسي. زوجتي أسعد من أي وقت مضى وخزانة ألعاب أطفالي أصحبت ممتلئة".

"زملائي في العمل يندمون الآن لأنهم لم يشتركوا في النظام قبل أسبوعين كما فعلت. ولكن سرعان ما قام جميع الموظفين تقريباً بالتسجيل في هذا النظام، وهم يطلقون علي لقب "البطل" لأني خاطرت بكل ما أملك لتجربة البرنامج."

كيف تبدأ مع Good Life (الأماكن المتاحة محدودة)

للبدء، فأنت تحتاج فقط إلى كمبيوتر أو هاتف ذكي أو جهاز لوحي مع وصول إلى الإنترنت. لا تحتاج إلى أي مهارات محددة بخلاف معرفة كيفية استخدام الكمبيوتر وتصفح الإنترنت. لا تحتاج إلى أي تقنية أو خبرة في العملة الرقمية لأن البرنامج والمستثمر الشخصي يضمنان لك تحقيق الربح.

فائدة أخرى لهذا البرنامج هو أنك تبدأ عندما تريد. يمكنك إعداد جدولك الخاص - سواء كان ذلك 5 ساعات في الأسبوع أو 50 ساعة في الأسبوع. ما عليك سوى بدء برنامج التداول التلقائي عندما ترغب في ذلك، ويمكنك التوقف مؤقتاً وقتما تشاء (لا نعرف سبب ذلك على الإطلاق).

لتوفير وقت قارئنا، قام "محمد الهاشم" مشكوراً بإنشاء دليل للبدء في العمل على هذا النظام.

هذا دليلي للعمل على النظام خطوة بخطوة:

أول شيء تراه هو فيديو يظهر قوة Good Life. الإعلان كبير وجريء لكنه منتج أمريكي، وهذا ما يفعلونه. على أي حال، سوف تضع بكل بساطة اسمك وعنوان بريدك الإلكتروني بجوار الفيديو للبدء على الفور.

(نصيحة: حتى إذا لم تقرر استثمار أي أموال، فإنني أوصي بالتسجيل الآن لأنه مجاني ويمكن أن تنتهي التسجيلات لسكان المملكة العربية السعودية في أي وقت)

بعد ذلك، يُطلب منك تمويل حسابك. بينما كنت أتنقل في صفحة الإيداع، رن جرس هاتفي. لقد كان رقماً دولياً لذلك كنت متردداً في الإجابة، لكنني أدركت بعد ذلك أن الاتصال له علاقة بهذا النظام.

لقد كان مدير حسابي الشخصي. خدمته كانت رائعة. أخذني خلال عملية التمويل بأكملها. يقبلون جميع بطاقات الائتمان الرئيسية مثل فيزا وماستر كارد. أودعت الحد الأدنى للمبلغ وهو 500 ريال.

بعد الإيداع، انتقلت إلى قسم "Auto-Trader" في البرنامج، وقمت بضبط مبلغ التداول على 100 ريال. بدأ البرنامج في جني الأرباح بمعدل سريع وكنت أشعر بالقلق في البداية ولكن تركته يقوم بعمله.

"الجميع يريدون أن يكونوا أغنياء ولكن لا أحد يعرف كيفية القيام بذلك. حسناً، هذه فرصة العمر لبناء ثروة تتيح لك أن تعيش الحياة التي تريدها حقاً. لن يكون موجوداً إلى الأبد، لذلك لا تفوت الفرصة." - ناصر القصبي

تحديث

لقد تلقينا للتو أنباء تفيد بأنه اعتبارا من اليوم () تم شغل جميع طلبات التسجيل لبعض المدن في المملكة. لا يمكن أن يقبل Good Life سوى عدد محدود من إجمالي المستخدمين للحفاظ على الربح المرتفع لكل مستخدم. اعتباراً من الآن، لا يزال هناك (37) شاغراً فقط، لذا اسرع وسجل الآن لتأمين مكانك.